Arabe
English
 
 
 

الغزو العربي لشمال افريقيا || الأستاذ أحمد عصيد


 

Proposer une video à partager avec d'autres


Suivez-nous sur notre nouvelle page Facebook
 

 
Communiquer
Partager sur Facebook avec vos amis-es
Envoyer l'article à un ami
Article lu 20604 fois

 

 

  Les commentaires : Prière de noter que les commentaires des lecteurs représentent les points de vue de leur auteurs et non pas d’AmazighWorld; et doivent respecter la déontologie, ne pas dépasser 6 à 10 lignes, critiquer les idées et non pas les personnes, êtres constructifs et non destructifs et dans le vif du sujet. Merci  

 
 
إن كنت عربي، لماذا لا تطرح السؤال. كيف وجدت على أرض الأمازيغ وتحاربهم في لغتهم وتاريخهم وهويتهم؟ ما الفرق بينك إذن وبين أي مستعمر آخر؟ هل أتيت بعلم الفيزياء والتيكنولوجيا أو رؤوس الأموال؟ أم أنك جئت من أجل الغزو والسبي والنهب.ماذا استفاد شمال أفريقيا من عنعنة وقلقلة أبي حزيقة إبن نخلية القريشي؟ الجهل والتخلف. خيرات الأمازيغ إنتهت بمشروع التعريب الهوياتي وبقصور وفيلات الطبقة الحاكمة وحساباتهم الخارجية والأسلحة وأجهزة التجسس بآلاف الملاييرلقمع الشعب ومصاريف جامعة العرب وشؤونهم القومية. بينما شباب المغرب يهاجر ويموت في البحار والباقي يعيش محنة القمع والفقر والجهل. العرب لم يكونوا قدوة لأحد، بل بؤرة سوداء على خريطة الأرض. الحروب الفساد الإرهاب التخلف وقمع الشعوب. حتى الأتراك والفرس الذين أصبحوا قوى إقليمية بينما أغنى بلد عربي يدفع الجزية لأمريكا كي تحميه حتى من جماعة الحوثيين.
 
Par: سوس. م. د
 

 
Votre commentaire ici :
Nom
Email
(votre email ne sera pas affiché)
Titre
Commentaire
  Sécurité : copier le code suivant p2kmgc2l ici :  
 
 


Autres Videos
 
  خرافة المعمار العربي الأندلسي معمار أندلسي أم معمار مغربي ؟
  عبد الرحمن الداخل شخصية جرمانية حولته الرواية العربية الى أمير أموي
  مفكر سعودي - سبب تخلف العرب و المسلمين افتخارهم بماضيهم المتخلف
  ماذا تقول المصادر نفسها بالعربية عن أسطورة "إفريقش"؟ و هل كان اليمنيين يرون أنفسهم عرب قبل الإسلام؟
  الشيخ الاسلامي عدنان ابراهيم يعترف ان الفتوحات الاسلامية ليست الا غزو استعماري امبريالي عربي
  مسلسل عربي يحجب التاريخ الحقيقي عن فتح الأندلس
  عرب يهزون عرش اللغة العربية
  المقري ابو زيد : الحل هو المزيد من تعريب بلدان الامازيغ
  Boutefliqa 2-09-1999 : Tamazighte ne sera jamais officielle et pour être nationale avec Referendum
 
 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2016  Amazigh World. All rights reserved.