Arabe
English
 
 
 

اول حفل رسمي اسرائيلي مغربي بدون حضور التقافة الامازيغية التي اتهمت بانها وراء معاهدة ابراهان لتطبيع العرب مع اسرائيل


 

Proposer une video à partager avec d'autres


Suivez-nous sur notre nouvelle page Facebook
 

 
Communiquer
Partager sur Facebook avec vos amis-es
Envoyer l'article à un ami
Article lu 21605 fois

 

 

  Les commentaires : Prière de noter que les commentaires des lecteurs représentent les points de vue de leur auteurs et non pas d’AmazighWorld; et doivent respecter la déontologie, ne pas dépasser 6 à 10 lignes, critiquer les idées et non pas les personnes, êtres constructifs et non destructifs et dans le vif du sujet. Merci  

 
 
المغرب الأمازيغي احتضن اليهود مآت السنين قبل مجيئ الغزو العربي لشمال أفريقيا وكان التوسع العربي نفسه هو من ساهم في محنة اليهود وتآمر مع هيتلير لحرقهم ( الحاج أمين الحسيني). الأمازيغ الأحرار ليست لذيهم عقدة اليهود لاكن إذا استمرت إسرائيل في تجاهل الأصدقاء الأمازيغ لإرضاء الأنظمة العروبية التي تلعب على التطبيع وعلى التحريض ضد اليهود في نفس الوقت من أجل استمراريتها ،ستخسر اصدقائها وتجد الشعوب العربية والمستعربة بنفس الحقد وتنتظر يوم الجهاد في اليهود. ندعوا الاسرائليين ان لا يعطوا عن انفسهم الطبع الذي يتهمهم به العرب اي الغدر وعدم الإعتراف بالجميل كالاعمى الذي يكسر عصاه بعد أن يبصر. تقرب العرب من إسرائيل ليس في حب اليهود بل بغية الاحتماء تحت عصى إسرائيل ضد خصومهم الفرس والاتراك من جهة وقطع الطريق على الأمازيغ (تحت وصاية العرب) كي لا ينفتحوا عل. الخارج عبر إسرائيل  
Par: سوس. م. د
 

 
Votre commentaire ici :
Nom
Email
(votre email ne sera pas affiché)
Titre
Commentaire
  Sécurité : copier le code suivant 7ttgl1ge ici :  
 
 


Autres Videos
 
  استيقاظ يساري مغربي قومي من التنويم القومي
  Why do some Moroccans claim to be Arab?
  الاسلام في خدمة العروبة
  خرافة المعمار العربي الأندلسي معمار أندلسي أم معمار مغربي ؟
  عبد الرحمن الداخل شخصية جرمانية حولته الرواية العربية الى أمير أموي
  مفكر سعودي - سبب تخلف العرب و المسلمين افتخارهم بماضيهم المتخلف
  ماذا تقول المصادر نفسها بالعربية عن أسطورة "إفريقش"؟ و هل كان اليمنيين يرون أنفسهم عرب قبل الإسلام؟
  الشيخ الاسلامي عدنان ابراهيم يعترف ان الفتوحات الاسلامية ليست الا غزو استعماري امبريالي عربي
  مسلسل عربي يحجب التاريخ الحقيقي عن فتح الأندلس
 
 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2016  Amazigh World. All rights reserved.