Arabe
English
 
 
 

الشيخ الاسلامي عدنان ابراهيم يعترف ان الفتوحات الاسلامية ليست الا غزو استعماري امبريالي عربي


 

Proposer une video à partager avec d'autres


Suivez-nous sur notre nouvelle page Facebook
 

 
Communiquer
Partager sur Facebook avec vos amis-es
Envoyer l'article à un ami
Article lu 23299 fois

 

 

  Les commentaires : Prière de noter que les commentaires des lecteurs représentent les points de vue de leur auteurs et non pas d’AmazighWorld; et doivent respecter la déontologie, ne pas dépasser 6 à 10 lignes, critiquer les idées et non pas les personnes, êtres constructifs et non destructifs et dans le vif du sujet. Merci  

 
 


الاستعمار العربي المجرم يشرح لسكان شمال افريقيا ما فعل بهم الاستعمار الفرنسي ليغطي عن جرائم الغزو المشرقي بالسيف والسبي والنهب والغزو الحالي بالتعريب الهوياتي القهري العنصري الذي يوظف الدين و اللغة من أجل القومية العربية.اشرحوا للشباب الفرق بين المقاومة الأمازيغية التي ذاقت كل أنواع العدوان حتى الغازات السامة والحركات العربية الأندلسية التي تمتعت بالحماية و باعت شمال أفريقيا وسكانه لفرنسا، بريطانيا وشيوخ الخليج من أجل الحكم وتحويل المنطقة إلى بلدان عربية حيث ليس فيها من عربي غير الإسم. الإستعمار الجديد يخدع الأمازيغ بأن التشبه بالعرب مرادف للتحرر. فرنسا تعتذر للأفارقة عن الماضي وذئاب العروبة التوسعية ينتظرون الاعتذار من فرنسا لتمرير خدعة أخرى على أنهم هم الأصل والضحية . الدول الأفريقية التي تستعمل الفرنسية كلغة رسمية فعلية تسمونها بالدول الفرانكوفونية بينما تلك التي تتكلم اللهجات المحلية التي ليست عربية أصلا تسمونها بالشعوب العربية ولتبقى الخدعة شاملة وفعالة تغيرون التركبة اللسانية للسكان بمحاصرة كل ما هو أمازيغي من لغة وتاريخ .السيادة وخيرات البلاد تنهبها النخبة الأعرابية الحاكمة التي توظف الدين في السياسة أو تعتبر نفسها من سلالة قريش الشريفة الخرافية و أغلبية الشعب يرزح تحت سندان الفقر والجهل. تصدعون مسامعنا بالمشاريع والمنجزات الشفاهية وتوعدون الأغبياء بجنة العرب الوهمية بعد الموت. الأمازيغ منهم من يسبح ويهلل ليل- نهار راضيا بفتات الفتات. احتكاكات فرنسا مؤخرا مع خدامها بأنظمة شمال أفريقيا بدأت تكشف أسرار العمالة لفرنسا ضد الأمازيغ في تزوير تاريخ وهوية هذه الشعوب لاقتلاع جذورها وتسهيل التحكم بها.


 
Par: سوس. م. د
 

 
Votre commentaire ici :
Nom
Email
(votre email ne sera pas affiché)
Titre
Commentaire
  Sécurité : copier le code suivant 6kt7fbc3 ici :  
 
 


Autres Videos
 
 
 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2016  Amazigh World. All rights reserved.