Arabe
English
 
 
 

لماذا طلب بايدن من المحكمة الفيدرالية الامريكية تمديد مهلة محمد بن سلمان حتى 15 نوفمبر في قضية خاشقجي


 

Proposer une video à partager avec d'autres


Suivez-nous sur notre nouvelle page Facebook
 

 
Communiquer
Partager sur Facebook avec vos amis-es
Envoyer l'article à un ami
Article lu 23336 fois

 

 

  Les commentaires : Prière de noter que les commentaires des lecteurs représentent les points de vue de leur auteurs et non pas d’AmazighWorld; et doivent respecter la déontologie, ne pas dépasser 6 à 10 lignes, critiquer les idées et non pas les personnes, êtres constructifs et non destructifs et dans le vif du sujet. Merci  

 
 
العرب يتكلمون كثيرا عن الشرف الذي دفن مع القبائل القريشية تماما كما يتكلمون عن النهضة الإسلامية التي ماتت دقائق بعد ولادتها. عرب اليوم انتهازيين خاصة أنظمة الخليج البترولية. اقوياء مع الضعفاء و ضعفاء مع الأقوياء. معركتهم من أجل البقاء المبنية على التخفي لا تمنحهم صفة الصديق الموثوق به الذي يشتري الحماية من القوي في نظره. العرب صنعوا قانون الجزية الظالم من أجل النهب والتوسع القومي العربي واستفادوا منه لقرن واحد و اليوم ينقلب السحر على الساحر، يدفعون الجزية لأمريكا عن يد وهم صاغرون حتى نهايتهم. يحاولون خلق الفوضى وضرب الخصم بالخصم ليبقوا خارج المراقبة. لن يخدعوا الغرب. الفتاوى في الدين و في السياسة فقط لخدعة شعوبهم لكن الزمان ليس في صالحهم . البارحة إسرائيل حرام مبين واليوم حلال طيب. البارحة القرآن والسنة دستور الحق و الخلاص و الفاصل بين المؤمن و الكافر، اليوم يحاولون تغليفه بلباس العلمنة ، إعطائه صفة العصرنة و تنقية نصوصه من شوائب الخرافة و التطرف مع الحرص على ابقاء المسلم البسيط نائما. خطاب الإسلام اليوم يحاول الخروج من عنق الزجاجة ذون احداث الضجة التي قد تفيق الشباب المسلم. هذا كله يدبر في كواليس صالونات العرب و المستعربين التابعين. ماذا عن سكان شمال أفريقيا الذين خدعوا لقرون . العرب اليوم يكسرون سلسلة الإسلام أمام أعين الأمازيغ لكن هؤلاء مازالوا يحسون أنهم مقيدين بوهم العروبة. تلك العروبة التي أكلت أبنائها في اليمن ، سوريا ، العراق و لبنان و توعد الأمازيغ الاغبياء بالتقدم و العظمة.
 
Par: سوس. م. د
 

 
Votre commentaire ici :
Nom
Email
(votre email ne sera pas affiché)
Titre
Commentaire
  Sécurité : copier le code suivant tnnx5xb4 ici :  
 
 


Autres Videos
 
 
 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2016  Amazigh World. All rights reserved.